فاس: حملة تحسيسية لساكنة المدينة العتيقة حول الوقاية من كوفيد 19

أطلق ناشطون في المجتمع المدني، اليوم الخميس، بمجموعة من أحياء فاس، حملة تحسيسية لمكافحة انتشار وباء كوفيد 19.

وجاءت هذه الحملة بمبادرة من منظمة الكشاف المغربي- مندوبية فاس المدينة وبشراكة مع السلطات المحلية، تجسيدا لأهمية العمل الميداني من أجل إيصال الرسائل الواضحة والدقيقة حول حقائق الوباء وسبل الوقاية منه.

وأوضح كمال الورياغلي من مندوبية فاس المدينة لمنظمة الكشاف المغربي أن الحملة استهدفت التواصل مع مختلف شرائح الساكنة، صغارا وكبارا، ذكورا وإناثا، وتوعيتهم بمخاطر الاستهتار بالوباء وبضرورة تحمل المسؤولية الفردية والجماعية للحد من انتشاره وحماية الصحة العامة.

وقال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن المبادرة تفعيل للتوجيهات التي أصدرتها منظمة الكشاف المغربي حول ضرورة النزول بكثافة الى الميدان وتعبئة المجتمع المدني من أجل الاضطلاع بمسؤولية رفع الوعي واليقظة تجاه الجائحة من خلال الالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات الصحية، من ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وغيرهما.

وتعيش مدينة فاس بمختلف أحيائها على وقع حملات تحسيسية متعاقبة في إطار تشاركي تلتئم فيه جمعيات المجتمع المدني والسلطات المحلية في أفق تواصل إيجابي مع الساكنة حول طرق الوقاية من كوفيد 19.