المصادقة على اتفاقيات ذات طابع اجتماعي وثقافي

صادق مجلس عمالة فاس، المنعقد اليوم الاثنين في الدورة العادية لشهر شتنبر، على مجموعة من مشاريع اتفاقيات الشراكة في قطاعات الصحة والنقل المدرسي والطفولة والثقافة.

وتهم الاتفاقية الأولى الموقعة بين مجلس العمالة والمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني وجمعية “رافدة” لصحة المرأة، تمويل اقتناء المعدات الطبية الضرورية لتشخيص النساء اللواتي يعانين من مشاكل في الصحة الانجابية أو المصابات بالسرطان.

ويروم هذا الدعم المقدرة قيمته 262 ألف درهم تحسين عدد من الخدمات التي تهم النساء في الوسط القروي والأحياء الهشة بالمدينة.

وتتعلق الاتفاقية الثانية الموقعة بين المجلس والأكاديمية الجهوية للتربية الوطنية وجمعية “قافلة نور” للصداقة والتنمية الاجتماعية، اقتناء سيارات النقل المدرسي لفائدة الأطفال في وضعية صعبة، المستفيدين من التعليم الأولي.

ويهدف مشروع الاتفاقية، الذي تبلغ كلفته الاجمالية 2ر1 مليون درهم، الى تقوية التمدرس والنهوض بالتعليم الأولي.

أما الاتفاقية الثالثة، بين المجلس والتنسيقية الجهوية للتعاون الوطني وجمعية دار أطفال الوفا، فتسعى الى تحسين ظروف استقبال وتمدرس وتأطير الأطفال في وضعية صعبة.

وبمقتضى الاتفاقية، يلتزم مجلس العمالة بتعبئة مبلغ 600 ألف درهم لفائدة الجمعية، موزعا على ثلاث سنوات، انطلاقا من 2020، للمساهمة في اندماج هؤلاء الأطفال في الحياة الاجتماعية.

وتخص اتفاقية أخرى وقعها مجلس عمالة فاس مع وزارة الثقافة والاتصال احداث القطب الثقافي لفاس. ويضم أربعة مشاريع تشمل المسرح الكبير لفاس، معهد الفنون الجميلة، المعهد الجهوي للموسيقى والفنون الكوريغرافية بالاضافة الى مركز ثقافي.

كما صادق المجلس الذي يرأسه السيد الحسين العبادي، على مشاريع شراكة أخرى موجهة لاحداث مجمع جهوي للاعلام والاتصال ومشروع ميزانية المجلس برسم 2020.

كما تميزت دورة المجلس بتقديم عرضين، يهم أولهما الولوج إلى الماء الشروب والتطهير في عمالة فاس وتوفير الماء في جماعات سيدي حرازم وعين البيضا واولاد الطيب.