صباح زيداني تصدر “كن لي قليلا”.. مشروع غنائئ في رحاب القصيدة

أصدرت الفنانة صباح زيداني قطعة غنائية منفردة بعنوان “كن لي قليلا” تعيد فيها الاعتبار للقصيدة من خلال التعاون مع الشاعر المغربي بوجمعة العوفي.

والأغنية التي صدرت في قرص مدمج من تلحين الفنان خالد لبداوي، وتشكل مغامرة فنية تعانق الشعر الحديث في تجربة تخلق التميز عن الانتاجات السائدة التي ابتعدت عموما عن عالم القصيدة الفصحى.

بتمرسها في أداء الألوان الغنائية الأصيلة، بروافدها الأندلسية والشرقية، وانفتاحها على مدارس فنية مختلفة، تطوع صباح زيداني الكلمة الشعرية وقالبها اللحني في أداء يجمع بين الأصالة ومقتضيات الحداثة الموسيقية.

وتقول الفنانة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنها ابتغت في هذا العمل الجديد توظيف خصائص الأغنية الكلاسيكية بكل مقوماتها الغنية بالتلوينات المقامية والجمل اللحنية لكن بروح تجديدية تتماشى والعصر الراهن، ” وذلك ما سارت فيه ألحان المبدع خالد بداوي التي فسحت لي المجال لإبراز كفاءاتي وطاقاتي التطريبية”.

وتكرس الأغنية الجديدة مسارا فنيا واضح المعالم، يكشف انشغالا مزمنا بتقديم أعمال نوعية راقية على مستوى الموسيقى والكلمة. وتذكر صباح زيداني بأن اشتغالها على الشعر بدأ منذ التسعينيات مع شعراء وموسيقيين من فرنسا وإيطاليا واليابان والمغرب (عبد الله زريقة) ضمن ورشات تجمع بين أنماط فنية تنفتح على بعضها البعض. وإثر اللقاء مع الشاعر المبدع بوجمعة العوفي، تمخضت فكرة العمل الجديد.

وقد اشتغلت الفنانة المغربية أيضا على قطعة أخرى للشاعر المغربي عبد الهادي السعيد، بينما تواصل العمل على مشاريع أخرى مع شاعرات وشعراء مغاربة.

يذكر أن تسجيل وتوزيع وميكساج الأغنية من إنجاز أحمد هبيشة بينما قام بالماستورينغ الفنان رزيق.