رمضان المبارك .. اجتماع تنسيقي بإفران حول تتبع تموين الأسواق

انعقد بمدينة إفران ، يوم الثلاثاء، اجتماع تنسيقي خصص لتتبع وضعية تموين الأسواق وأسعار المنتوجات الأكثر استهلاكا، وكذلك الإجراءات المتخذة لتعزيز تدخلات المصالح المكلفة بالمراقبة وحماية المستهلك.

 

وخلال الاجتماع، أبرز عامل إقليم إفران عبد الحميد المزيد تعبئة مصالح المراقبة بغرض ضمان شفافية العمليات التجارية والتصدي لكافة الممارسات التي من شأنها المس باستقرار الأسعار. ودعا في هذا الصدد ، المصالح المعنية إلى تعزيز المراقبة اليومية بما يكفل التتبع المنتظم لوضعية السوق، ورصد السلوكات المخالفة للقانون وزجر مرتكبيها بإخضاعهم للمساطر القانونية الجاري بها العمل. وتميز هذا الاجتماع بعرض حول وضعية الأسواق والأسعار المتوقعة خلال شهر رمضان الأبرك، قدمته المديرية الجهوية للصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، تضمن تطمينات بخصوص أسعار المواد الأكثر استهلاكا، “التي تظل في مجملها مستقرة”. وأكدت المديرية أن القطاعات المعنية ستتخذ الإجراءات الاستباقية من أجل ضمان تموين “كاف ومنتظم” للأسواق وسد أي خصاص قد يتم تسجيله على الصعيد المحلي. ومن جهتهم، باشر مسؤولو المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية تدخلات لمراقبة مختلف المنتوجات، لا سيما النباتية منها أو من أصل نباتي، وذلك أياما قليلة قبل حلول رمضان المبارك، مفيدين خلال الاجتماع بأن جولاتهم الميدانية ستتواصل طيلة هذا الشهر المبارك. وحسب مسؤول القسم الاقتصادي والتنسيق بإقليم إفران الذي قدم لمحة حول حصيلة عمليات المراقبة المبرمجة من قبل مختلف اللجان طيلة رمضان الماضي، فإنه يتبين من خلال الأبحاث المنجزة هذه السنة والتقارير الواردة من المصالح الخارجية المعنية، أن أسواق الإقليم “ممونة بشكل واسع”، لاسيما على مستوى المنتوجات الأكثر استهلاكا في رمضان.