حملة طبية لفائدة أسرة التعليم باقليم افران من تنظيم مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية

استفاد حوالي 400 شخصا ينتمون لأسرة التعليم بإقليم افران من حملة طبية متعددة التخصصات نظمتها ، اليوم السبت بثانوية (طارق بن زياد) بمدينة أزرو ، مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين.

 

 

وشملت الحملة وهي الثانية من نوعها لفائدة أسرة التعليم بالإقليم، تخصصات طب العيون والأنف والحنجرة والقلب والكشف المبكر عن داء السكري وسرطان الثدي وعنق الرحم.

وبهذه المناسبة، قال السيد عبد الله قادري علوي مسؤول جهوي بمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين بمكناس إن هذه الحملة الطبية واللقاءات التواصلية مع أسرة التعليم تندرج في إطار سياسة القرب التي تنهجها المؤسسة للإنصات لمنخرطيها وتلبية حاجياتهم وتطلعاتهم من أجل بلورتها لخدمات اجتماعية مستقبلية.

وأشاد السيد قادري بالدعم الذي قدمته المديرية الإقليمية للصحة بافران خلال هذه الحملة بتوفيرها لطاقم طبي متخصص قدم لمنخرطي المؤسسة وأسرة التعليم خدمات طبية وتحسيسية في مجالات عدة.

ومن جهته، أبرز السيد جمال الزيتوني مدير القطب الصحي بالمؤسسة أن الحملة تروم المساهمة في التحسيس بالأمراض المزمنة والخطيرة الأكثر انتشارا في الوسط التعليمي.

وأضاف السيد الزيتوني أن هذه المبادرة تشكل فرصة للتواصل بين المؤسسة ومنخرطيها وتقديم المعلومات والمستجدات حول الخدمات الاجتماعية التي توفرها.