حملة تحسيسية حول الوقاية من كوفيد 19

نظمت حملة تحسسية وتواصلية حول الوقاية من وباء كوفيد 19، اليوم الاثنين بمقاطعة فاس المدينة، بمبادرة من السلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني.

واستهدفت الحملة الملاحق الإدارية لفاس المدينة. ويتعلق الأمر بالبوعنانية، البطحاء، القرويين، الأندلس، اللمطيين، وباب الخوخة. وانطلق المشاركون من ساحة باب الجلود ليطوفوا أزقة المدينة العتيقة متواصلين مع المواطنين بشأن ضرورة احترام التدابير الوقائية والمساهمة في كبح انتشار الوباء.

وأبرز ممثلو الجمعيات المحلية في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء أهمية هذه العمليات التحسيسية في مكافحة انتشار الفيروس خصوصا على ضوء تزايد عدد الاصابات على مستوى فاس، داعين المواطنين الى التعبير عن التزامهم وتعبئتهم من أجل ربح المعركة الصحية.

وشدد الناشطون المحليون على أن المواطنين مدعوون الى احترام التدابير الصحية التي أوصت بها السلطات المختصة من ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين واستعمال المطهرات.

وتم خلال الحملة توزيع كمامات مجانا على الساكنة المستهدفة وبث خطابات تحسيسية حول احترام السلوكيات الحاجزة للوقاية من الفيروس.

وكان وزير الصحة قد أكد الأسبوع الماضي أن احترام التدابير الوقائية يظل أفضل وسيلة لوقف الارتفاع الملحوظ في عدد الاصابات بكوفيد 19، خصوصا أثناء النصف الأول من الشهر الجاري.

ومن جهته ذكر معاذ المرابط منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العمومية في التصريح الأسبوعي للوزارة بأن الحل يكمن في التمسك بالتدابير الوقائية التي أبانت عن فعاليتها سابقا، وخصوصا الارتداء المتواصل للكمامات واحترام التباعد الجسدي بحوالي متر والغسل المنتظم لليدين وتفادي التجمعات وغيرها.