جامع القرويين يفتح أبوابه مجددا أمام المصلين

 أعاد جامع القرويين، اليوم الاربعاء، فتح أبوابه أمام المصلين لأداء صلاة الظهر بعد بضعة شهور من الإغلاق الذي فرضته السلطات المختصة في إطار التدابير الرامية الى مكافحة جائحة كوفيد 19.

بسعادة لمعانقة أماكن شعائرهم الدينية، أدى المصلون صلاتهم في احترام تام للشروط الصحية التي سطرتها وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية بغرض الوقاية من الوباء.

وقبل افتتاحه مجددا، عرف المسجد، على غرار مجمل مساجد المملكة، عملية تطهير وتعقيم واسعة بغرض تأمين استقبال المصلين في أفضل الظروف، وذلك على إثر قرار الوزارة الوصية الفتح التدريجي للمساجد على مستوى التراب الوطني.

وشملت هذه المبادرة التي نظمتها ولاية جهة فاس مكناس، بتعاون مع الجماعة الحضرية، مختلف فضاءات جامع القرويين، هذه المنشأة الدينية التي تبلغ طاقتها الاستيعابية 5000 مصل في الأيام العادية، وهو تعداد تم خفضه في زمن كوفيد 19.

وصرح إمام المسجد عبد المجيد المرضي، لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن فتح كبريات مساجد المملكة استقبل بفرح غامر من قبل المواطنين مسجلا أن وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية عبأت الموارد البشرية والمادية الضرورية لإنجاح هذه المبادرة.

وأضاف أن الوزارة اتخذت جملة من التدابير الوقائية والتحسيسية على غرار عمليات التطهير والتعقيم، وقياس الحرارة وخلق لجنة لتحسيس المصلين واستخدام سجادات فردية للصلاة، مشيرا الى أن أماكن الوضوء ستظل مغلقة لتفادي انتشار الفيروس وحماية صحة المواطنين.

وشدد المرضي على احترام السلوكيات الحاجزة ومنها التباعد الجسدي والارتداء الاجباري للكمامات.

ومن جانبه، قال كمال الورياغلي رئيس مصلحة النظافة في مقاطعة فاس المدينة إن عملية التطهير والتعقيم التي أطلقتها السلطات الجماعية شملت عدة مساجد في المدينة ومنها القرويين وأبي الجنود وباب عجيسة والأندلس.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أعلنت قرار إعادة فتح المساجد بالمملكة بشكل تدريجي لأداء الصلوات الخمس ابتداء من يوم 15 يوليوز الجاري،