تداعيات كوفيد 19 محور ندوة علمية وتحسيسية بفاس

قارب متدخلون في ندوة علمية وتحسيسية، نظمت اليوم الجمعة بفاس، مختلف تداعيات الأزمة الوبائية لكوفيد 19 على الصحة العامة.

وجسدت الندوة التي نظمتها جمعية “أنا وأنت” تحت شعار “لنلتزم جميعا بالقواعد الوقائية من أجل حماية أنفسنا وأحبابنا من فيروس كورونا”، دور المجتمع المدني في دعم ومواكبة جهود السلطات العمومية من أجل مكافحة انتشار الجائحة، عن طريق التوعية والتحسيس.

وقال عبد الرحيم بنيازغي مدير المركز الجهوي لتحاقن الدم، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن اللقاء أتاح فرصة تسليط الضوء على المشاكل التي تعاني منها مراكز تحاقن الدم وتأثير الأزمة الصحية على مخزون الدم وكذا التدابير الاحترازية التي تعتمدها هذه المراكز من أجل تشجيع المتبرعين على الإقبال على هذه العملية التضامنية المواطنة وفي نفس الوقت حماية سلامة مختلف المتدخلين.

وفضلا عن المخاطر الصحية الجسدية، تناول اللقاء، من خلال مداخلة الشيخ محمد فاضل، الطبيب بمستشفى مولاي الحسن للأمراض النفسية والعقلية، التداعيات النفسية للجائحة وسبل التعامل معها بالنظر الى انعكاس الهشاشة النفسية على مقاومة الجسم للأمراض العضوية.

واعتبرت فاطمة أوحساين رئيسة جميعة “أنا وأنت” أن الندوة مبادرة تكرس الدور المنوط بهيئات المجتمع المدني في التعبئة الوطنية لربح رهان القضاء على الجائحة عبر إشاعة ثقافة الاحتراز والانضباط لتوصيات السلطات الصحية.

يذكر أن اللقاء أقيم بتعاون مع السلطات المحلية وبدعم من مجلس جهة فاس مكناس وجماعة فاس والمديرية الجهوية للصحة.