تازة على إيقاع المهرجان الوطني الخامس لسينما الهواء الطلق

تازة 29 دجنبر 2018 /ومع/ تقام بمدينة تازة ، حاليا ، النسخة الخامسة من المهرجان الوطني لسينما الهواء الطلق، تحت شعار “الفن السابع في خدمة الوطن”.

وتتنافس نحو عشرة أعمال قصيرة في هذه التظاهرة المنظمة ، من 28 إلى 30 دجنبر ، بمبادرة من نادي المسرح والسينما بتازة بدعم المركز السينمائي المغربي ويشراكة مع مجلس جهة فاس-مكناس والمجلسين الإقليمي والجماعي لتازة.

وأبرزت كلمات افتتاح الدورة أهمية هذا المهرجان الذي أطفأ هذه السنة شمعته الخامسة، خدمة للسينما وللنوادي السينمائية بتازة التي تختزن مواهب في مختلف التعبيرات الفنية، مشيرة إلى قيمة شعار الساعي إلى تكريس دور السينما في دعم القضايا الوطنية والدبلوماسية الموازية.

واجمع المتدخلون أن مهرجان فاس أصبح يشكل تظاهرة فنية وثقافية تعزز الروابط بين رواد السينما المغربية والأجيال الشابة في المجال، المنحدرون من مختلف مناطق المملكة.

وتضم لجنة تحكيم الأفلام المتبارية والتي تتمحور حول مواضيع لها صلة بشعار الدورة، المخرجة فاطمة بوبكدي (رئيسة)، والممثل نور الدين بنكيران والمخرج الشاب عبد العالي لخليطي وأستاذ السمعي-البصري محمد شرف بن الشيخ، كأعضاء.

وبرمج المنظمون ورشات حول تقنيات التصوير والإخراج، ومعرضا للفنون التشكيلية، وتوقيع كتاب “الوجوه السينمائية المغربية” للناقد أحمد السجلماسي، إلى جانب ندوة حول موضوع “السينما المغربية والدبلوماسية الموازية.. الغياب أو المشاركة؟”.

كما يحفل برنامج الدورة بمجموعة من العروض السينمائية بمدينة تازة وتاهلة وواد أمليل وبني لانت، وبلقاءات مفتوحة مع المخرجة فاطمة بوبكدي، وتكريم الفنانة عائشة ماهماه والناقد أحمد السجلماسي وبطل الكينغ بوكسينغ حسن سكيرج.

ويعتبر منظمو المهرجان الوطني لسينما الهواء الطلق أن هذا الموعد من شأنه المساهمة في التنشيط الثقافي والفني لتازة ولجهة فاس-مكناس ككل، وتقريب السينما من ساكنة الأحياء والقرى المهمشة ومن المراكز السوسيو-التربوية ومن الداخليات ومراكز الاعتقال.