تازة: أنشطة وورشات تحسيسية احتفاء باليوم الوطني للسلامة الطرقية

شهدت مدينة تازة، على مدى يومين، تنظيم مجموعة من الفعاليات والأنشطة التحسيسية بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية (18 فبراير) الذي يخلد هذه السنة تحت شعار “من أجل الحياة”.

وتمحورت هذه الأنشطة والفعاليات، التي استهدفت تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية بالمديرية الإقليمية للتعليم بتازة، حول موضوع السلامة الطرقية وتوخت بالخصوص تعريف الناشئة، من خلال عروض نظرية وورشات تطبيقية، بكيفية التعامل الأمثل مع الطريق واحترام قانون السير.

كما قدمت خلال هذه العروض، التي أشرف عليها كل من الجمعية المغربية للسلامة الطرقية والمجلس العلمي المحلي، والأمن الجهوي بتازة، والقيادة الجهوية للدرك الملكي، ومنظمة الهلال الأحمر فرع تازة، مجموعة من النصائح والتوجيهات للتلميذات والتلاميذ حول قواعد وأساسيات السلامة الطرقية واحترام قانون السير والجولان وتجنب أخطار الطريق.

فبثانوية الكيندي الإعدادية، نظم نادي المواطنة وحقوق الانسان ونادي الموسيقي بالمؤسسة، بشراكة مع الجمعية المغربية للسلامة الطرقية وبتعاون مع الأمن الوطني والمصلحة الإقليمية للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية ومنظمة الهلال الأحمر المغربي فرع تازة، نشاطا تحسيسيا لفائدة التلاميذ والتلميذات تمت خلاله توعيتهم بأخطار حوادث السير وأهمية نشر ثقافة السلامة الطرقية وضرورة الوعي بأهمية قانون السير واحترامه.

ويندرج النشاط ضمن سلسلة من العمليات تقوم بها الجمعية المغربية للسلامة الطرقية، والمصلحة الإقليمية للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بتازة، بشراكة مع المديريتين الإقليميتين للتعليم والتجهيز والنقل بتازة والأمن الجهوي بتازة طيلة الأسبوع الجاري ليشمل مجموعة من مؤسسات التعليم بالمدينة، وذلك ضمن الأسبوع الإقليمي للسلامة الطرقية 2021.

وفي السياق ذاته، نظم بمدرسة الملحة بتازة نشاط توعوي تحسيسي للتلميذات والتلاميذ بقواعد السلامة الطرقية واحترام قانون السير، وذلك من خلال ورشات تطبيقية ومسابقات مع توزيع مجموعة من المطويات تهم قواعد السلامة الطرقية.

وقدم بالمناسبة عرض نظري استعرض أهم قواعد وأساسيات السلامة الطرقية وعرف التلاميذ على الكيفية المثلى للتعامل الآمن والسليم مع الطريق سواء كانوا راجلين أو راكبين أو سائقين لدراجاتهم الهوائية.

وتم التأكيد على ضرورة ترسيخ ثقافة السلامة الطرقية والأمن المروري لدى التلميذات والتلاميذ من خلال حثهم على احترام قانون السير والامتثال للعلامات المرورية، فضلا عن ضرورة تعزيز الوقاية في المجال الطرقي.

وصباح أمس الخميس الذي يصادف اليوم الوطني للسلامة الطرقية، نظمت الجمعية المغربية للسلامة الطرقية بالمصلحة الإقليمية للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بتازة، حفلا خاصا لتكريم مجموعة من الفعاليات والقطاعات المتدخلة في السلامة الطرقية على مستوى إقليم تازة، وذلك بشراكة مع المصلحة الإقليمية للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية وجماعة تازة والأمن الجهوي والدرك الملكي والوقاية المدنية ومديريتي التعليم والتجهيز بتازة والمركز الاستشفائي ابن باجة ومركز تكوين السائقين المهنيين بتازة.

من جهة ثانية، نظم المجلس العلمي المحلي لتازة، بتنسيق مع المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية وولاية الأمن الجهوي والقيادة الجهوية للدرك الملكي نشاطين تحسيسين بكل من الثانوية التأهيلية علي ابن بري بمدينة تازة وابن زيدون بجماعة باب مرزوقة بدائرة تازة، يومي 17 و18 فبراير، شملا تقديم عروض تحسيسية حول السلامة الطرقية من تقديم ممثل القيادة الجهوية للدرك الملكي بالثانوية التأهيلية ابن زيدون بباب مرزوقة، وممثل الأمن الجهوي بالثانوية التأهيلية علي بن بري بمدينة تازة، بالاضافة الى عرض توعوي بعنوان “السلامة الطرقية بين المسؤولية واللامبالاة” للمجلس العلمي المحلي.