انطلاق مهرجان تيليلي بمشاركة فنانين وباحثين مغاربيين

انطلقت بافران فعاليات الدورة الثانية لمهرجان تيليلي للمرأة الأمازيغية التي تعرف مشاركة فنانين وباحثين من الجزائر، تونس وليبيا بالإضافة إلى المغرب .

وتروم التظاهرة التي ترفع شعار ” المرأة الأمازيغية.. أصالة وإبداع”، والمنظمة من قبل الجمعية الاقليمية لتنمية المناطق الجبلية بافران، إبراز التراث الثقافي الأمازيغي والحفاظ عليه وإنعاش الحركة الثقافية بالاقليم .

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال مدير مؤسسة المرأة الأمازيغية في شمال افريقيا، عبد الجواد عوجدي، إن الدورة تركز على الانتاج الثقافي الأمازيغي ودوره في توطيد العلاقات بين البلدان المغاربية من خلال الدبلوماسية الموازية .

وأوضح أن الدورة التي اختارت تونس ضيفا شرف، تشكل مناسبة لتبادل وجهات النظر حول القضايا المرتبطة بالعمل الجمعوي والثقافي، وخصوصا الأمازيغي في المنطقة المغاربية .

وسجل عوجدي أن المهرجان يعرف لأول مرة تنظيم مسابقة لملكة جمال شمال إفريقيا بمشاركة المغرب والجزائر وتونس وليبيا .

وافتتحت فعاليات المهرجان بفقرات لمجموعة إيمدايزن (شعراء أمازيغ) وفرقة محلية لأحيدوس .

وتروم هذه الدورة تسليط الضوء على دور المرأة الأمازيغية كفاعلة أساسية في الحياة الاجتماعية والاقتصادية وإبراز المؤهلات السياحية والثقافية باقليم افران وأهمية الدبلوماسية الموازية في تعميق أواصر الشراكة والتواصل بين بلدان شمال إفريقيا .

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة أمسيات فنية يحييها عدد من الفنانين الى جانب مجموعة من الأنشطة الثقافية .

وتتميز هذه الدورة بتنظيم ندوة حول ” الصناعات الثقافية ” و ” الدبلوماسية الثقافية الموازية ” و ” التجربة الابداعية للمرأة الأمازيغية في ظل الدبلوماسية الثقافية .