انطلاق فعاليات ربيع الفلسفة بفاس

أعطيت مساء أمس الجمعة بفاس انطلاقة الملتقى الدولي التاسع عشر لربيع الفلسفة تحت شعار “ابن رشد والمشترك المتوسطي”.

ويعرف هذا اللقاء السنوي الذي تنظمه جمعية أصدقاء الفلسفة مشاركة نخبة من الفلاسفة والجامعيين من مشارب مختلفة.

وأبرز رئيس الجمعية عزيز الحدادي في افتتاح الدورة التي تحمل اسم جمال الدين العلوي مساهمة ابن رشد في إغناء التراث الفلسفي في المغرب والعالم العربي والغرب أيضا معتبرا أن هذا العلم الذي ولد في قرطبة وتوفي بمراكش “إرث مشترك لبلدان الحوض المتوسطي”.

واستحضر جهود ابن رشد من أجل إعلاء قيمة العقل في توحيد الانسانية مذكرا بأن دراسة ابن رشد مرتبطة على نحو وثيق بالترجمة.

وعلى غرار الدورات السابقة، تشتمل الدورة على جملة من الأنشطة الثقافية لتتوج بتسليم جائزة ابن رشد للفلسفة المتوسطية.

وكانت الدورة السابقة قد تناولت موضوع “الفلسفة والترجمة: حوار اللغات”.