انطلاق فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان فاس للفكاهة

انطلقت ، اليوم الأربعاء ، فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان فاس للفكاهة، بمشاركة مجموعة من نجوم الكوميديا وعدد من الفكاهيين الشباب.

ويسعى المهرجان المنظم من طرف (جمعية الفكاهيين المتحدين للثقافة والفنون) تحت شعار “فاس تبتسم”، الى ترسيخ ثقافة الفرجة الفكاهية وتبادل الخبرات والمعارف في مجال الكوميديا، علما أن مدينة فاس ، العريقة بأصالتها وتنوعها الثقافي ، شهدت على مر التاريخ ظهور أجناس فنية متعددة أهمها “فن الحلقة” الذي يغلب عليه الحكي وتشخيص الأدوار بطريقة كوميدية ساخرة.

وبالمناسبة، أشار رئيس الجمعية محمد العلمي إلى أن هذه التظاهرة الثقافية والفنية أضحت موعدا سنويا تتوق اليه ساكنة العاصمة العلمية للترفيه عن النفس.

وبعد تسليط الضوء على الدورات السابقة، أبرز السيد العلمي أن هذه الدورة تتضمن برنامجا غنيا ومتنوعا يستهدف الكبار كما الشباب والصغار.

وافتتح المهرجان الذي يستمر حتى سادس أبريل الجاري، بعرض مسرحية ”المبروك“ لفرقة ستيلكوم من تأليف أنس العاقل وإخراج أمين ناسور، وتشخيص الفنانين عبد الله ديدان ولطيفة أحرار ووسيلة صابحي وفريد الركراكي وهاجر الشركي ونجوم الزوهرة .

وسيتم خلال هذه التظاهرة المنظمة بدعم من من وزارة الثقافة والاتصال والمسرح الوطني محمد الخامس وبشراكة مع مجلس جهة فاس-مكناس و مجلس جماعة فاس، عرض المسرحية الكوميدية ”مول الدار“ لفرقة الفكاهيين المتحدين للمسرح من تأليف وإخراج عز الدين حتا وتشخيص نخبة من الممثلين المحترفين والشباب، بالإضافة إلى سهرة فكاهية متميزة لنجوم برنامج (ستانداب) 2019، وعرض فني للكوميدية حنان الفاضلي “حنان شو ” بقاعة سينما ميغاراما .

وبالإضافة إلى العروض والسهرات الكوميدية، ستشهد قاعة الندوات بدار الثقافة فاس حفل توقيع كتاب ”بحال الضحك .. الفكاهة والسخرية في التعبيرات الفنية المغربية“ للكاتب والناقد المغربي حسن نرايس .

وبالموازاة مع المهرجان، تنظم النسخة الثامنة لأيام التكوين المسرحي يوميا بالمركب الثقافي الحرية الذي تتخلله مجموعة من الورشات التكوينية في المسرح وفن الفكاهة يستفيد منها الشباب المولوع بفن الخشبة عموما والفكاهة على وجه الخصوص.