اليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج

نظم اليوم السبت بفاس يوم مفتوح لفائدة مغاربة العالم، بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج.

ونظم هذا اللقاء من قبل ولاية جهة فاس مكناس بشراكة مع المركز الجهوي للاستثمار تحت شعار “سياسة القرب من خدمة مغاربة العالم“، وخصص لاستقبال المغاربة المقيمين بالخارج لإرشادهم وإطلاعهم على مختلف المساطر والإجراءات المتخذة لفائدتهم في مجال الاستثمار.

 

كما تميز بتنظيم معرض ضم أروقة بمشاركة عدد من المؤسسات الوطنية خصوصا العاملة في قطاعات المال والاقتصاد.

وفي كلمة بالمناسبة قال مدير المركز الجهوي للاستثمار بفاس رشيد عوين، إن هذا اللقاء يندرج ضمن المبادرات الرامية لتقريب الإدارة المغربية من مغاربة العالم وتزويدهم بالخدمات الضرورية لتسهيل إيجاد الحلول لمشاكلهم، مشيرا إلى أن مثل هذه المبادرات تعزز التواصل وتمكن من تسهيل الولوج للخدمات.

وأشار إلى أن الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر يعد فرصة لتسليط الضوء على الإمكانيات والفرص المتاحة بجهة فاس مكناس في العديد من القطاعات وفي مختلف المجالات والعمل على إشراك مغاربة العالم في الدينامية الاستثمارية والتنموية التي تعرفها الجهة بما يعزز التنمية.

وقال إن المركز يواصل تعزيز انفتاحه على مغاربة العالم من خلال التواصل المستمر وتقديم الخدمات اللازمة للراغبين في الاستثمار.

وسجل المركز الجهوي للاستثمار بجهة فاس مكناس خلق 130 مقاولة من طرف أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج خلال الست الشهور الأولى من السنة الجارية.

وبالنسبة لطبيعة هذه المقاولات المحدثة، يلاحظ أن قطاع الخدمات يحظى بالصدارة بنسبة 33 في المائة، يليه قطاع التجارة بنسبة 30 في المائة. كما أن 98 في المائة من هذه المقاولات تم خلقها وفقا للشكل القانوني “شركة ذات مسؤولية محدودة.