“النور الهادئ”..رواية لموحى الناجي تجوب العالم بلغة القلب

صدرت حديثا للكاتب والجامعي موحى الناجي رواية جديدة باللغة الفرنسية بعنوان “النور الهادئ”.

والرواية من منشورات دار “مرسم” بالرباط ، وهي الثانية بعد روايته الأولى “شجرة زيتون الحكمة” التي صدرت عام 2017.

ويحكي النص قصة مغامرة طبيب مغربي تشبه السيرة الذاتية. تروي بأسلوب رقيق وروح الدعابة أحيان ا محن أحمد، المولود في قرية صغيرة في سفوح الأطلس المتوسط في قلب أسرة فقيرة، في فترة تسبق نهاية الحماية الفرنسية. بفضل التعليم والتكوين، وبدون إنكار أصوله الأمازيغية في مغرب ما بعد الاستقلال السريع التغير، أصبح طبيبا. منذ ذلك الحين، بدا كل شيء ناجحا بالنسبة له: حياته المهنية وكذلك حياته الأسرية، حتى ذلك اليوم الحزين عندما أخبره طبيبه أنه يعاني من مرض عضال، حيث يبدأ نضاله الأكبر … من خلال هذا المسار الإنساني، تعود الرواية إلى حقبة كاملة من تاريخ المغرب الحديث، بأفراحها ومآسيها وآمالها وآلامها.

تنقل هذه الرواية المغرب إلى بقية العالم، من أمريكا إلى أوروبا وإفريقيا. تتحدث بلغة القلب والإخلاص واللاعنف وحب الإنسان والأشياء والكائنات في الطبيعة الخلابة للمغرب: الصحراء، الأطلس والريف. عند التفكر في هذا المصير الاستثنائي لأحمد، يكتشف القارئ عالما كاملا يعيش بحنان وفخر. عالم جميل وشاعري وصادق.