المسيرة الخضراء: لقاء تواصلي بفضاء المقاومة بفاس

احتضن الفضاء الخاص بذاكرة المقاومة والتحرير بفاس، اليوم الخميس، لقاء تواصليا بمناسبة تخليد الذكرى ال 45 للمسيرة الخضراء والذكرى ال 65 للاستقلال.

وشكل اللقاء المنظم من قبل النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، فرصة لاستعادة التضحيات الجسيمة التي بذلتها أسرة المقاومة وجيش التحرير كمصدر إلهام للأجيال الناشئة، وتثمين اللحظات الفاصلة في التاريخ الوطني.

وأوضح بدر الصايلي، النائب الجهوي للمندوبية السامية أن اللقاء يندرج في إطار الشراكة التي تربط المندوبية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس مضيفا أنه يروم ابراز أهمية استحضار دروس الاستقلال والمسيرة الخضراء في تعزيز قيم الوطنية.

وقال الصايلي إن هذه الشراكة مكنت من تحقيق نتائج هامة بالنظر الى عدد الندوات واللقاءات العلمية المنظمة في مواضيع ذات طابع وطني أو محلي.

كما أتاحت هذه الشراكة الرفع من عدد الأطروحات والمؤلفات المنجزة من قبل أساتذة باحثين وطلبة على صعيد جامعة فاس، والتي قامت بنشرها المندوبية السامية.

ومن جهته، أكد رئيس الجامعة رضوان المرابط على أهمية اللقاء الذي يجسد الشراكة المتينة بين المؤسستين مشيرا الى أن المسيرة الخضراء والاستقلال محطتان مفعمتان بالدلالات التي تحيل الى وحدة الشعب المغربي وتمسكه بمقدساته الوطنية.

وعرف اللقاء مشاركة عمداء ومسؤولي المؤسسات التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله الذين زاروا الفضاء الخاص بذاكرة المقاومة والتحرير بفاس. ويضم الفضاء مجموعة ثمينة من الصور والوثائق حول الحياة السياسية والاقتصادية للمغرب عبر التاريخ.