الفنانة أمينة الشرايبي تعرض نخبة من لوحاتها افتراضيا

عرضت الفنانة التشكيلية أمينة الشرايبي، أمس الاثنين على صفحة المعهد الفرنسي بفاس على الفايسبوك، نخبة من أعمالها التي تمزج بين الواقعية والتجريد.

والفنانة ذات التكوين العصامي، المزدادة بفاس عام 1982، معروفة لدى جمهور الفن بجودة أعمالها وجرأة إبداعاتها التشكيلية.

وبالنسبة للنقاد، فإن لوحات أمينة الشرايبي تتسم بمزيج خلاق من الشعر واللازمن الذي تنهل منه الفنانة ألوانها وخطوطها.

وتنضح أعمالها الأخيرة بالحيوية المشبعة بألوان داكنة حسية تعكس قوة التمكن التقني لدى المبدعة التي تقترح على جمهورها سفرا متعاليا لا يتأتى الا بنوع من التأني والمجاهدة في قراءة اللوحة.

وفي رصيد أمينة الشرايبي العديد من المعارض الفردية والجماعية. وآخرها معرض فردي “نحو اللانهائي” أقيم برواق مؤسسة باولو دوتشي بفاس.

ودوليا، سبق للفنانة أن جذبت الأنظار الى تجربتها من خلال مشاركتها عام 2015 في معرض جماعي “إيماجو موندي” لمؤسسة لوشيانو بينيتون بروما.