العرض الكوريغرافي “تحولات الجسد” يختتم مهرجان فاس للرقص التعبيري

اختتمت أمس الثلاثاء الدورة ال 12 من مهرجان فاس الدولي للرقص التعبيري تحت شعار “حدائق الجسد”، بتقديم العرض الكوريغرافي الفردي للفنانة الفرنسية بابيط غازو بعنوان “تحولات الجسد”.

ونظم المهرجان بمبادرة من جمعية بابل للثقافة والفن، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال، وبشراكة مع المعهد الفرنسي بفاس، وبتعاون مع جماعة فاس، ومؤسسة ثريا بوعبيد.

وشارك في التظاهرة فنانون وفنانات من المغرب واسبانيا وفرنسا وألمانيا، حيث تضمن برنامج الدورة تقديم عروض كوريغرافية وفنية، وإقامة محترفات للرقص، مع تخصيص أمسية للراقصين الشباب المؤهلين للإحتراف، وتنظيم معرض تشكيلي، وعرض شريط سينمائي كورغرافي، وتنظيم مائدة مستديرة.

وعبر عزيز الحاكم مدير المهرجان في ختام الدورة عن أمله في تعزيز حضور الكوريغرافيا بالعاصمة العلمية للمملكة وإشاعتها في مختلف المدن المغربية.

وذكر جمهور مهرجان فاس الدولي للرقص التعبيري، بأن المهرجان يبقى مفتوحا طوال السنة من خلال ثلاث محترفات في الرقص التعبيري مفتوحة في وجه الشباب الذي يعشق هذا التعبير الفني الجسدي.