“الدولة العلوية ودرس المقاومة: المرجعيات و الامتدادات” موضوع ندوة افتراضية بفاس

 نظمت النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بفاس، اليوم الثلاثاء، ندوة علمية افتراضية في موضوع “الدولة العلوية ودرس المقاومة: المرجعيات و الامتدادات”.

وأقيمت الندوة بشراكة و تعاون مع جامعة سيدي محمد بن عبد الله و جامعة القرويين تزامنا مع تخليد الشعب المغربي ومعه أسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير للذكرى 67 لثورة الملك و الشعب.

وأبرز النائب الجهوي للمندوبية السامية بفاس، بدر الصيلي، أن الأمر يتعلق باستعادة دروس من ذكرى حدث تاريخي جيلي و نوعي جسد أروع صور التلاحم الوثيق بين العرش و الشعب، في سبيل عزة الوطن.

وتناول إدريس الفاسي الفهري نائب رئيس جامعة القرويين في مداخلته الجانب الشرعي الذي هم بالأساس دور علماء القرويين إبان نفي السلطان محمد الخامس ومساهمتهم الفعالة في التعبئة من أجل رجوعه الى أرض الوطن. وقارب محمد بوزلافة عميد كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية ظهر المهراز بفاس الترسانة القانونية التي تأسست عقب حصول المغرب على الإستقلال مع توقف عند التطور الدستوري وتعزيز البنية التشريعية بعدد من المدونات القانونية الهامة.

وقدم سمير بوزويتة عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس – فاس قراءة في كتاب “فكر مناهض للاستعمار” لمؤلفه شارل أندري جوليان بصفته أول عميد لكلية الآداب و العلوم الإنسانية بالرباط، بتعيين من السلطان محمد الخامس.