افتتاح جناح جديد في دار المسنين بتازة

تم أمس الخميس افتتاح جناح جديد خاص بالمسنات داخل دار المسنين بتازة، وذلك في إطار جهود المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الرامية الى الادماج الاجتماعي لهذه الفئة.

وباستثمار يفوق 2، 2 مليون درهم، شمل المشروع تعزيز الطاقة الايوائية للمركز عبر احداث جناح من طابقين بسعة 40 سريرا، مجهز بكل التجهيزات والمرافق الضرورية من أجل تكفل أمثل بهذه الشريحة من المجتمع.

وأبرز رئيس قسم العمل الاجتماعي باقليم تازة، عبد الكريم موحوت، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن بناء هذا الجناح الموجه أساسا الى النساء المسنات كلف استثمارا ناهز 2، 1 مليون درهم، مضيفا أن هذه البنية استفادت من تجهيز بقيمة 276 ألف درهم وتهيئة خارجية بكلفة فاقت 136 ألف درهم.

وأضاف أنه تم في نفس الاطار تأهيل الجناح الخاص بالرجال المسنين باستثمار فاق 136 ألف درهم وتعبئة مساعدة مالية لتدبير هذه البنية بقيمة 300 ألف درهم.

ومن جهته، أوضح المندوب الاقليمي للتعاون الوطني بتازة، عبد الحكيم العمارتي، أن احداث وتجهيز هذا الجناح يندرج في إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المتعلق بمواكبة الأشخاص الذين يعيشون في وضعية هشاشة، وخصوصا الأشخاص المسنين مشيرا الى أن المشروع جاء ليعزز الطاقة الايوائية للمركز في استقبال الأشخاص المسنين.

وتابع أن دار المسنين تهدف الى استقبال وايواء الأشخاص المسنين في وضعية هشاشة وتقديم الخدمات الاجتماعية الضرورية لهم من خلال توفير ظروف الراحة والدعم لهذه الفئة الهشة معتبرا أن الفضاء الجديد يعزز الخدمات المتاحة داخل المركز خصوصا لفائدة النساء المسنات في وضعية هشة.

وتم توسيع المركز في إطار شراكة بين اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية لتازة والمندوبية الاقليمية للتعاون الوطني والجمعية الخيرية الاسلامية المكلفة بتدبير هذا المركز.