استعراض مساهمة مغاربة العالم في الجهود التنموية المحلية

تم اليوم الاثنين، بمناسبة تخليد اليوم الوطني للمهاجر، استعراض المساهمة الفعالة لمغاربة العالم في الجهود التنموية المبذولة في مختلف القطاعات على مستوى عمالة فاس.

وخلال لقاء تواصلي نظمته ولاية جهة فاس مكناس بشراكة مع المركز الجهوي للاستثمار، تم تثمين المنجزات التي تحققت في مواكبة مغاربة العالم في إنعاش الأوراش التنموية بالبلاد.

وذكر والي الجهة عامل عمالة فاس، سعيد زنيبر، بالأهمية الخاصة التي اكتساها إطلاق اليوم الوطني للمهاجر عام 2003، تنفيذا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس.

وأوضح أن اللقاء يروم تدارس وسائل إدماج مغاربة العالم في مختلف الأوراش التي أطلقها المغرب منوها بالدور الذي يضطلع به أفراد الجالية المغربية بالخارج كسفراء لبلادهم في بلدان الاستقبال.

كما استعرض العمليات التي قامت بها الحكومة في مجال تحسين جودة الخدمات المقدمة لمغاربة العالم وبنيات الاستقبال الهادفة الى تسهيل عملية توجيههم والمساطر الإدارية التي تهمهم.

ومن جانبه، أبرز ياسين التازي، مدير المركز الجهوي للاستثمار أن الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج مدعوة اليوم الى الانخراط في الأوراش التنموية وتوظيف تجاربهم وخبراتهم لدعم المسار التنموي للبلاد.

وأكد خلال اللقاء الذي جرى في احترام للتدابير الصحية الاحترازية أن المركز الجهوي ومختلف المصالح اللامركزية الجهوية والترابية معبأة على مدار السنة في خدمة مصالح الجالية المغربية والاستجابة لطلباتهم وتسوية مشاكلهم.