انطلاق المؤتمر الدولي السادس لشبكة “مينا”

انطلقت أمس الثلاثاء بإفران أشغال المؤتمر الدولي السادس للشبكة من أجل البحث في الإدارة العمومية بالشرق الأوسط وشمال افريقيا (مينا)، بمشاركة ممثلي 13 بلدا من العالم العربي، إفريقيا، آسيا وأوربا.

ويهدف المؤتمر الذي يتمحور حول “البحث في الإدارة العمومية والتعاون جنوب جنوب في انجاز أهداف الألفية للتنمية في العالم العربي”، الى المساهمة في بناء رؤية مشتركة وتقاسم الابحاث والتجارب حول الإداررة العمومية وكذا تعزيز التعاون بين بلدان الجنوب على مستوى الممارسات الإدارية الجيدة.

وأبرز رائد بن شمس رئيس الشبكة أن اللقاء يتيح فرصة لتبادل الخبرات والمشاريع البحثية في مجال الممارسات الجيدة داخل الإدارة العمومية في مسعى للارتقاء بالخدمات العمومية بما يستجيب لمطالب وانتظارات المواطن العربي.

واستعرض المتحدث حصيلة منجزات الشبكة منذ إحداثها عام 2014 في البحرين مشيرا الى أن هدف الشبكة يتحقق عبر تكييف الاستراتيجيات الإدارية والسياسات الحكومية في البلدان العربية.

وشدد في هذا السياق على أهمية جائزة أفضل الممارسات الإدارية التي أحدثتها الشبكة من حيث المساهمة في الترويج وتطوير الجهود المبذولة على المستويات الوطنية والإقليمية في مجال الأداء الإداري العمومي.

ومن جهتها، أكدت مديرة الاكاديمية الافريقية للجماعات المحلية، نجاة زروق، أهمية المحور المركزي للقاء والذي ينسجم مع السياق المطبوع بتفعيل أجندة التنمية المستدامة والرؤية الافريقية 2063 التي تتطلع الى انبثاق افريقيا متحدة، متكاملة وفاعلة.

وتوقفت زروق عند أهمية التعاون جنوب جنوب كرافعة استراتيجية للسلم والتضامن في افريقيا والشرق الاوسط معربة عن عزم الاكاديمية العمل حتى تصبح الشبكة من أجل البحث في الإدارة العمومية بالشرق الأوسط وشمال افريقيا فاعلا رئيسا في مجال البحث العلمي والتعاون جنوب جنوب.

أما المدير العام للمدرسة الوطنية العليا للادارة، رشيد الملياني، فشدد على ضرورة تمكين الهيئات والادارات العمومية من مراكز متخصصة في دعم اتخاذ القرار العمومي ومواجهة التحديات الراهنة التي تواجهها النماذج التنموية التقليدية في بلدان السرق الاوسط وشمال افريقيا.

وأوضح الملياني أن المدرسة تنفذ في هذا الاطار برامج للتكوين والتكوين المستمر لفائدة الهيئات والمؤسسات العمومية بالمغرب بما يتيح تعزيز قدرات الهياكل الادارية وبالتالي رفع التحديات الراهنة وتلبية مطالب المرتفقين.

ويعرف المؤتمر الذي ينظم الى غاية 31 أكتوبر من طرف الشبكة من أجل البحث في الإدارة العمومية بالشرق الأوسط وشمال افريقيا (مينا) والأكاديمية الافريقية للجماعات المحلية وكذا جامعة الاخوين، مشاركة مختصين من البحرين، فلسطين، فرنسا، ايطاليا، بلجيكا، العربية السعودية، جزر القمر، الصين، الجزائر، ليبيا والمغرب.

وقد تم بالمناسة تسليم جائزة أفضل الممارسات الادارية للهيئة البحرينية المكلفة بتنظيم مهن وخدمات الصحة.