إعطاء انطلاقة الأسبوع الأخضر

أعطيت أمس الأربعاء بفاس انطلاقة فعاليات الأسبوع الأخضر الذي ينظم بمبادرة من جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب، إلى غاية فاتح مارس.

ويروم الأسبوع المنظم بشراكة مع قطاع البيئة والمياه والغابات وبتعاون مع وزارة التربية الوطنية التعبئة من أجل التوعية بواقع الغابات والمساحات الخضراء والزراعات الغذائية وإطلاق حملة وطنية للغرس والتشجير. ويتطلع المنظمون في التظاهرة التي تنظم في إطار تعاون مع مقاطعة فاس المدينة الى التوعية والعمل من أجل حماية وغرس مزيد من النباتات والأشجار، التي تعتبر مصدر الأوكسجين وتساهم في دورة الماء كما تضمن التغذية.

وعرف حفل إطلاق الأسبوع غرس عشرات الأشجار على مستوى ثانوية مولاي ادريس، بمشاركة التلاميذ الذين استفادوا بالمناسبة من حملات تحسيسية حول قضايا البيئة.

وقال منسق الجمعية بفاس، عبد الله أفقير، إن الأسبوع سيتميز بحملة كبيرة للتشجير والتحسيس مضيفا أن الجمعية تعتزم غرس أشجار بعدد من المؤسسات التعليمية وكبريات الساحات العمومية وغابة ظهر المهراز.

ومن جانبه، أبرز مصطفى العبيدي من مديرية المياه والغابات أهمية الرصيد الغابوي الذي يزخر به المغرب ودور الأنظمة الإيكولوجية على المستويات الاجتماعية والاقتصادية مضيفا أن المغرب يتوفر على 9 ملايين هكتار من الغابات ويغرس سنويا 50 ألف هكتار.

يذكر أن هذه المبادرة ستهم مدن طنجة والحسيمة وتطوان والناظور والعرائش وشفشاون ووزان ومكناس والقنيطرة والخميسات والمحمدية والدار البيضاء وبنسليمان وآسفي ومراكش والصويرة والحوز وتنغير وبني ملال ودمنات وخنيفرة وأكادير وإنزكان وكلميم وآسا الزاك.