إطلاق البرنامج الوطني “دراسة ورياضة” بفاس

تم اليوم الخميس بفاس إطلاق البرنامج الوطني “دراسة ورياضة” برسم الموسم الدراسي 2021-2020.

وتفقد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، رفقة والي جهة فاس مكناس، عامل عمالة فاس، السعيد زنيبر ورئيس المجلس الجهوي محند العنصر، سير البرنامج على مستوى العمالة بثانوية لالة سلمى بالبطحاء.

وقدم الوزير برنامج “دراسة ورياضة” بوصفه مشروعا طموحا سيمكن من تكوين أبطال المستقبل ويروم منح التلاميذ فرصة لتثمين مؤهلاتهم الرياضية.

وصرح أمزازي للصحافة أن زيارته تندرج في إطار تتبع الأوراش والبرامج البيداغوجية المنجزة خلال هذا العام، ومنها برنامج “دراسة ورياضة” بفاس مضيفا أن اطلاق البرنامج بالعاصمة العلمية يعقب المرحلتين الأولى والثانية اللتين أطلقتا في طنجة والدار البيضاء بافتتاح منشآت رياضية، ويعزز مسلسل تعميمه عبر التراب الوطني.

ونوه بتميز الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين من حيث إحداث ثلاث مواقع موجهة لهذا البرنامج البيداغوجي. ويتعلق الأمر بموقع بحي بنسودة وآخر بالبطحاء وثالث بإفران.

من جهته، أبرز مدير الأكاديمية محسن الزواق أهمية هذا البرنامج الذي يندرج ضمن استراتيجية وطنية تقترح مشروع “دراسة ورياضة” على مستوى كل جهة مثمنا نجاح المشروع على مستوى جهة فاس مكناس.

وعلى هامش هذه الزيارة، تم تقديم العديد من العروض الفنية بثانوية سيدي محمد بن يوسف في المدينة العتيقة، احتفاء بالمسيرة الخضراء.

وأطلق الوزير معرضا رقميا للفنون التشكيلية يشارك فيه 44 أستاذا رساما.