أبواب مفتوحة احتفاء باليوم الوطني للسلامة الطرقية

نظمت النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بتازة وبشراكة مع الجمعية المغربية للسلامة الطرقية، أبوابا مفتوحة بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة، وذلك تحت شعار: “جميعا من أجل الحد من نزيف الطرقات”.

وتم بهذه المناسبة تقديم عروض توعوية تحسيسية لفائدة مجموعة من تلاميذ المؤسسات التعليمية، تطرقت لقواعد وأساسيات السلامة الطرقية واحترام قانون السير والجولان، وكذا شروحات من قبل عناصر الدرك الملكي والأمن الجهوي حول كيفية ضبط المخالفات.

وعرفت الأبواب المفتوحة تقديم مجموعة من الإحصائيات حول حصيلة حوادث السير والمخالفات المسجلة خلال سنة 2019. ومن خلال شروحات قدمتها القيادة الجهوية للدرك الملكي بتازة، فقد بلغ عدد الحوادث المسجلة سنة 2019 ما مجموعه 303حادثة، منها 13 حادثة مميتة، و27 خلفت جروحا خطيرة و263 خلفت جروحا بسيطة، بمجموع 605 ضحية من بينهم 33 قتيلا و68 مصابا بجروح خطيرة. ويرجع السبب الأول لهذه الحوادث إلى عدم انتباه السائق بمجموع 194 حادثة. أما بخصوص عدد المخالفات المرورية التي تم زجرها خلال سنة 2019 فقد بلغت 27959 مخالفة بتسجيل زيادة عن سنة 2018 بنسبة 7,06 بالمائة.

وبدورها أشارت حصيلة الأمن الجهوي بتازة، الى ضبط 9298 مخالفة سنة 2019 مع تسجيل 3276 حادثة سير بالوسط الحضري. وبلغ عدد المراقبات خلال سنة 2019 ما مجموعه 8446 عملية.

وبمقتضى الشراكة بين المديرية العامة للأمن الوطني ووزارة التربية الوطنية، تم تنظيم مجموعة من الحملات التحسيسية بالمؤسسات التعليمية، تجسدت في 124 حصة استفاد منها 3571 تلميذ. وبمناسبة الأبواب المفتوحة، استفاد تلاميذ المؤسسات التعليمية من دروس نظرية وتطبيقية من قبل الجمعية المغربية للسلامة الطرقية بتازة، تطرقت لقواعد وأساسيات السلامة الطرقية واحترام قانون السير والجولان.